شرق دارفور تنقل موظفين شاركوا في احتجاجات

انس عمر والي ولاية شرق دارفور
انس عمر والي ولاية شرق دارفور


  والي شرق دارفور، أنس عمر، أمر وزير التربية والتعليم بالولاية، بإيقاف معلم يُدعى عيسى محمد منزول، من ممارسة مهنة التدريس في كل المدارس الحكومية، مع تهديد المدارس الخاصة بسحب الرخصة منها إذا سمحت له بالتدريس.



وتشن حكومة الولاية حملة عقابية هذه الأيام ضد النشطاء الموظفين في أعقاب مظاهرات شهدتها مدينة الضعين قبل عشرة أيام، حيث قامت السلطات الأحد، بإيقاف المعلم عيسى منزول، من العمل في التدريس، ونقلت قبل أيام المصرفي محمد إدريس خاطر من الضعين لطوكر.

كما جرى نقل المذيع خليفة كشيب من إذاعة شرق دارفور إلى وزارة الإعلام، ونقلت مقدم البرنامج عبد المجيد حسن عبد المجيد، من إذاعة الضعين الى مكتب إعلام محلية شعيرية.

وأخطر وزير التربية والتعليم، د. عثمان إبراهيم، منزول بقرار الوالي القاضي بمنعه من التدريس بحضور مدير المرحلة الثانوية ومدير المدارس الخاصة.

وقال منزول، إن ما يتعرض له النشطاء السياسيين في الولاية استهداف ممنهج من السلطة بقصد إسكاتهم وتكميم أفواههم.

وأضاف: "قرار الوالي أبعدني عن محيط الطلاب والتفرغ الكامل عن المهنة، حيث تم نقلي إلى مكتب الوزارة، كما هدد الوالي مديري المدارس الخاصة بسحب الرخصة في حال السماح لي بدخول فصل دراسي".