ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

الكرة الآن في ملعب تجمع المهنيين وحلفائه ..

الإثنين 13/مايو/2019 - 11:49 ص
 

 اليس الوقت مناسبا لاعلان العصيان المدني في كل مؤسسات الدولة خاصة بعد ان اعلنها موظفوا هيئة الكهرباء بالامس وما واجهم من عنف قبل الافطار بدقائق حيث استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي مما سيؤدي الي التصعيد في مقبل الايام ،وردود فعل الشارع السوداني بهروب العباس شقيق المخلوع وخبر تواجد قوش بالقاهرة وقيام الثوار باغلاق الشوارع وفي المقابل قيام المجلس العسكري باغلاق بعض الشوارع ردا للتصعيد ومحاولات المجلس العسكري بمنع نافذين من العارضة من السفر 


الا يقودنا كل هذا الي ان الايام القادمة سوف يشهد البلاد تحولا في تاريخه اما نحو الافضل بارادتنا اما نحو الاسوء بتواطؤ من المجلس العسكري وقوي قحت نفسه ..


أن "القهر على المنع أيسر من القهر على الفعل".

رد فعل الشارع بالامس والغضب الشبابي رساله واضحة الي المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير بان الدولة المدنية لا مفر منه ،بالتفاوض او دونه فهي اتية ، لذا علي قوي "قحت "تدارك الوضع واستخدامها لصالحه لان الشباب بتصعيدهم بالامس انجزوا الكثير ،وما يشغل الآن المجلس العسكري هو العصيان المدني الذي لا مفر منه طالما لدينا تجارب في العصيان المدني اكثر من مرة في الفترات الماضية ونسبة نجاحها "كان العصيان ساعة مضاربة حرجة أوشكت فيها الأمور أن تفلت والأشياء أن تتداعى.. إذا حصل هذا مرّة فلن يمنعه مانع من أن يحصل ثانية وثالثة، وعندئذ ستكون قد تشكلت سنّة من سنن التغيير".

لكن هذه المرة ستكون مختلفة عن سابقاتها وستكون أكثر تنظيما، حيث توحدت كل التشكيلات الشبابية تحت قيادة واحدة وبتجاربهم الثرة التي اطاحت بنظام الانقاذ فلا يغلبنا المجلس العسكري.

نجاح العصيان المدني يتمثل في الاتي:

اولا الشعب السوداني امتحن وجرب وتعرف علي فكرة العصيان المدني في الايام الماضية عبر وسائل التواصل المختلفة اولا وبالتنفيذ ثانيا وهذا يجعل الاشخاص اكثر استعدادا للدخول في العملية الاضرابية.

ثانيا ان العصيان المدني لايكلف الشخص سوى الجلوس في منزلهم واغلاق ابوابه وهذا ايضا محفز جيد لنجاح العملية او يذهب كل الموظفين الي القياده العامه حيث الاعتصام ويمتنعوا عن الذهاب الي العمل.

إن المقاومة الشعبية من خلال فعاليات " العصيان المدني " في ظل سياسة التماطل والمرواغة الممنهجة التي يمارسها المجلس العسكري خير ما نستطيع أن نجتمع عليه .. فالعصيان والإضراب وكل أدوات الاحتجاج أصبحوا ضرورة حياتية لإنقاذ السودان وشعبها من مصير مجهول تحت حكم العسكر..

#لم_يسقط_بعد
#تسقط_تالت
#اعتصام_القياده_العامه

تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
الكأس الدولية للأبطال
أرسنال
x
5.00
بايرن ميونيخ