ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

الثلاث مجالس المنتظرة بالسودان.. كيف سيكون شكلها؟ (تقرير)

الأربعاء 15/مايو/2019 - 11:28 ص
الثلاث مجالس المنتظرة بالسودان.. كيف سيكون شكلها؟ (تقرير)
 


في الساعات الماضية، اتفق المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الجرية والتغيير في السودان على فترة انتقالية مدتها 3 سنوات وعلى كامل صلاحيات مجلس السيادة ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي.


ونقلت وكالة الانباء "سونا" عن عضو المجلس الانتقالي الفريق أول ياسر العطا فجر اليوم على أنه تم الاتفاق على تخصيص الستة أشهر الاولى من عمر الفترة الانتقالية لأولوية التوقيع على اتفاقيات السلام ووقف الحرب في جميع انحاء البلاد.



كما اتفق الطرفان بحسب "سونا" على عدد نواب المجلس التشريعي بثلاثمائة عضوا تم تخصيص 67 % من هذه المقاعد لقوى إعلان الحرية والتغيير و33% للقوى الأخرى الغير موقعة على إعلان الحرية والتغيير وذلك بالتشاور بين المجلس السيادي وقوى إعلان الحرية والتغيير.


و قال عضو فى وفد قوى الحرية والتغيير السودانية فى المفاوضات مع المجلس العسكرى، بأن الطرفين توصلا لاتفاق بإنشاء مجلس للأمن يرأسه رئيس المجلس السيادى وترشيح امرأة لعضوية المجلس الأخير.


ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن القيادى فى قوى الحرية والتغيير، صديق يوسف، تأكيده أن المفاوضات قطعت شوطاً كبيرا وتعد اختراقا كبيراً، وستختتم اليوم بإعلان أسماء رئيس المجلس السيادي، وأعضاء المجلس العشرة.

وحسب يوسف الذى يمثل الحزب الشيوعي، فإن السلطة المقبلة ستقوم بوضع قانون يحدد صلاحيات ومهام مجلس الأمن. وأشار إلى أن وزراء الدفاع والخارجية والداخلية والعدل والمالية، سيكونون أعضاء فى مجلس الأمن الجديد.

كما أشار أيضاً إلى أنه سيتم اختيار امرأة لعضوية المجلس السيادى إلى جانب 6 أعضاء يمثلون أقاليم السودان، وثلاثة أعضاء يمثلون القوات المسلحة.

وأكد يوسف أن قوى الحرية والتغيير وحدها هى التى ستقوم بتشكيل الحكومة الانتقالية، لكنه أوضح أنهم لا يزالون يتفاوضون من أجل التوصل إلى صيغة بخصوص تشكيلة المجلس التشريعي.


وفي وقت سابق، أعلن العضو بالمجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان الفريق ياسر العطا أن المجلس اتفق مع تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير المعارض على أن تستمر الفترة الانتقالية في البلاد ثلاث سنوات، مضيفًا أنه سيجري التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن مرحلة الانتقال خلال 24 ساعة.

وذكر أن قوى إعلان الحرية والتغيير ستحصل على ثلثي مقاعد المجلس التشريعي على أن تذهب البقية للأحزاب غير المنضوية تحت لواء ذلك التحالف المعارض.

وفيما يتعلق بتشكيل مجلس سيادي جديد سيقود البلاد لحين إجراء الانتخابات، قال العضو بقوى إعلان الحرية والتغيير ساطع الحاج ”وجهات النظر قريبة وإن شاء الله الاتفاق قريب“.
تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
كأس ألمانيا
لايبزيج
x
20:00
بايرن ميونيخ
كأس ملك إسبانيا
برشلونة
x
21:00
فالنسيا