كيف ساند "السيسي" خيارات الشعب السوداني؟ (تقرير)




منذ رحيل الرئيس عمر البشير عن كرسي الحكم بالسودان، ودائمًا يسعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لدعم خيارات الشعب السوداني والعمل على تلبية المطالب التي ينادي بها المتظاهرين بالبلاد السودانية.

فأجرى رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان السبت محادثات في القاهرة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حيث تم التّوافق على أولوية دعم الإرادة الحرة للشعب السوداني واختياراته.

في أول زيارة له خارج بلاده منذ توليه منصبه، التقى رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان السبت في القاهرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي استقبله السيسي في قصر الاتحادية الرئاسي في ضاحية مصر الجديدة بشرق القاهرة.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة بسام راضي لوكالة الأنباء الفرنسية، إن السيسي "عقدَ جلسة مباحثات مع الفريق أول عبد الفتّاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، حيث تم التوافق على أولوية دعم الإرادة الحرة للشعب السوداني واختياراته".

وتابع أن السيسي "أكد دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان، ومساندتها للإرادة الحرة ولخيارات الشعب السوداني الشقيق في صياغة مستقبل بلاده والحفاظ على مؤسسات الدولة، ومعربا عن استعداد مصر لتقديم كافة سبل الدعم للأشقاء في السودان لتجاوز هذه المرحلة بما يتوافق مع تطلعات الشعب السوداني بعيدا عن التدخلات الخارجية".

وأوضح المتحدث أن السيسي "أعرب عن ثقته في قدرة الشعب السوداني ومؤسسات الدولة على استعاده الاستقرار وتحقيق الأمن والحفاظ على مقدرات دولة السودان، مؤكدا أهمية تكاتف الجهود الإقليمية والدولية الرامية لمساعدة السودان".

وصرح السيسي خلال تلك القمة إن "الحل سيكون من صنع السودانيين أنفسهم، عن طريق حوار شامل جامع، بين القوى السياسية المختلفة في السودان، يؤدي إلى التوصل إلى حل سياسي توافقي (...) ويضع تصورا واضحا لاستحقاقات هذه المرحلة، ويقود إلى انتخابات حرة ونزيهة".

وتابع "نحن كدول جوار للسودان ودول تجمع ايغاد وكشركاء إقليميين، نتطلع لتقديم العون والمؤازرة للشعب السوداني، وصولا إلى تحقيق الاستقرار والرخاء الذي يتطلع إليه ويستحقه".

وفي وقتًا سابق، التقى رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، مع أيمن بديع، المبعوث الخاص للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي الذي كان قد أكد أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

وجاء اللقاء بعد اتصال هاتفي بين السيسي والبرهان الذي ثمن مبادرة الرئيس المصري الداعمة للمجلس العسكري الانتقالي، وفق ما ذكرت وكالة أنباء السودان "سونا"، التي أضافت أن السيسي أكد "اعتزامه زيارة البلاد في غضون الأيام القادمة".

ونقل المبعوث المصري رسالة شفهية من السيسي إلى البرهان، تؤكد على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين، واهتمام مصر بتطورات الأوضاع في البلد الجار، مبديا حرص مصر على حشد الدعم السياسي لتأييد المجلس عبر جهود إقليمية ودولية.

وكانت "سونا" ذكرت أن البرهان طمأن السيسي على الأوضاع في السودان وجهود المجلس للتعامل مع الوضع الراهن، مؤكدا عودة الحياة لطبيعتها في البلاد التي تشهد منذ ديسمبر الماضي مظاهرات شعبية أفضت إلى عزل الرئيس عمر البشير.

ومن جهته، أكد السيسي، خلال الاتصال الهاتفي، دعم "مصر الكامل لأمن واستقرار السودان، ومساندتها لإرادة وخيارات الشعب السوداني الشقيق في صياغة مستقبل بلاده، والحفاظ على مؤسسات الدولة"، وفق المصدر نفسه.

وأعرب الرئيس المصري عن "استعداد بلاده لتقديم الدعم بمختلف اشكاله للأشقاء في السودان"، مؤكدا "عمق الروابط الأزلية التي تجمع شعبي وادي النيل وحرص مصر الكامل على دعم السودان لتجاوز هذه المرحلة بما يتوافق مع تطلعات الشعب السوداني".