نشرة الظهيرة.. قرار للنيابة.. ودعوة هامة من الأمم المتحدة



في الساعات الأولى من صباح اليوم، شهدت السودان عدد من الأحداث الهامة على مستوى الأوضاع السياسية والإجتماعية، نقدمها لكم في السطور الأتية.



المجلس العسكري في السودان يبقي باب التفاوض مفتوحا
أفاد المجلس العسكري الانتقالي في السودان أن باب التفاوض مع قوى الحرية والتغيير ما زال مفتوحاً.

وقال نائب رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس العسكري الانتقالي إبراهيم جابر إبراهيم بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (سونا) مساء الجمعة أن وجود المجلس العسكري في الفترة الانتقالية ليس حبا وتمسكا في السلطة بل لتوفير الحماية الأمنية وتهيئة الجو السياسي للشعب.


وأضاف المسؤول العسكري اثر زيارته لولاية كسلا إنّ الجيش انحاز للوطن وبدأت التفاوض مع قوى الحرية والتغيير، لأنّها تؤمن أنّه لا سبيل غيره.

وقال ابراهيم جابر ابراهيم، ان باب التفاوض لايزال مفتوحا امام قوى التغيير وأن لا سبيل غير التفاوض، موضحا ان المنظمات العالمية لا تميل إلى الانقلابات العسكرية في تولي شؤون الدول.

وأثنى المسؤول العسكري على الحراك الثوري الذي بدأ في أبريل/نيسان واصفا اياه بالمفخرة.


حدد موعد عودته.. قطر ترد على أنباء استدعاء السفير السوداني
ردت قطر، اليوم السبت، على الأنباء التي تحدثت عن استدعاء السلطات السودانية سفيرها لدى الدوحة، بعد قرار إغلاق مكتب قناة الجزيرة في السودان.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، أن هذه الأنباء عارية تماما عن الصحة، لافتة إلى أن السفير أرسل مذكرة لوزارة الخارجية القطرية بأنه سيكون في إجازة قصيرة وقد حدد موعد عودته.


وقالت الخاطر، في تغريدة على موقع "تويتر"، "يتم حاليا تداول خبر عار عن الصحة متعلق باستدعاء سفير السودان في دولة قطر إلى الخرطوم، لا نعرف مصدر هذا الخبر، ولم تردنا مذكرة رسمية بهذا الخصوص".

وتابعت "بل إن سفير جمهورية السودان كان قد أرسل مذكرة لوزارة الخارجية القطرية، كما جرت العادة، بأنه سيكون في إجازة قصيرة وقد حدد موعد عودته".


غوتيريش يدعو لاستئناف محادثات تسليم السلطة في السودان
دعا الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش، أمس (الجمعة)، المجلس العسكري وقادة الاحتجاجات في السودان إلى استئناف المحادثات، بهدف التوصّل سريعاً إلى اتفاق لتسليم السلطة لحكومةٍ يقودها مدنيّون.

وقال غوتيريش في بيان إنّ جميع الأطراف يجب أن «يختتموا مفاوضات تسليم السُلطة إلى حكومة انتقاليّة بقيادة مدنيّين في أقرب وقت ممكن».




ودعا الأمين العام إلى «أقصى درجات ضبط النفس»، مشدّداً على أهمية احترام حقوق الإنسان بما في ذلك الحقّ في حرّية التجمّع والتعبير. كما دعا إلى عمليّة انتقال تحترم «الطموح الديمقراطي» للشّعب السوداني.


النيابة تلاحق نافذين في النظام البائد بشأن فساد الأراضي
كشفت مصادر عليمة، أن نيابة مخالفة الأراضي تجري تحريات مع مسؤولين نافذين من رموز نظام الإنقاذ السابق، تحصلوا على أراضٍ سكنية بطرق غير قانونية.

وقالت مصادر بحصب صحيفة الصيحة إن القيادي البارز في حكومة الإنقاذ وشغل منصب وزير الخارجية يمتلك نحو (40) قطعة سكنية في ضاحية “الحلفايا” ومناطق أخرى بولاية الخرطوم.


وأفادت المصادر بأن رموزاً كبيرة للنظام السابق تمتلك أراضٍ سكنية تحصلوا عليها بطرق غير شرعية، وبحسب كشوفات، فالأراضي مسجلة بأسماء مسؤولين نافذين في النظام السابق، على رأسهم إخوة الرئيس السابق “عبد الله وعباس البشير”، ووالي الخرطوم الأسبق عبد الرحمن الخضر، وعلي كرتي وآخرين.