عاجل :إطلاق سراح قيادات الحركة الشعبية


افرجت السلطات السودانية، الاثنين، عن قادة الحركة الشعبية، وهم: ياسر عرمان ومبارك أردول وخميس جلاب.



وفي 5 يونيو/حزيران، اعتقلت السلطات السودانية، نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال، ياسر عرمان، بعد عودته إلى الخرطوم للمشاركة في المحادثات مع المجلس العسكري الحاكم.

وأوقف عرمان داخل المنزل الذي كان يقيم فيه في الخرطوم على يد مسلحين وصلوا في شاحنات صغيرة وأحاطوا بالمنزل، وفق ما أفاد الناطق باسم الحركة، مبارك أردول.

وكان عرمان عاد إلى الخرطوم في 26 أيار/مايو للمشاركة في المحادثات بعد الإطاحة بالرئيس، عمر البشير، في نيسان/أبريل عقب أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه.

وقاتل الجناح المسلح الحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال قوات البشير في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان في 2011.

وفي وقت سابق، دان سفير بريطانيا في الخرطوم، عرفان صديقي، اعتقال عرمان، وكتب على تويتر: “هذا أمر مثير للسخط. نحتاج إلى بناء الثقة الآن، وليس المزيد من التصعيد”.