مجلس أحزاب الوحدة الوطنية يرحب بالمبادرات الداعية لاستقرار السودان


رحب الأمين العام لمجلس أحزاب الوحدة الوطنية السوداني عبود جابر بالمبادرات الإقليمية والدولية الداعية إلى استقرار السودان، وتفهم أحواله دون اللجوء إلي ممارسة ضغوط تزيد الوضع تعقيدا.

دعا عبود في تصريح لوكالة السودان للأنباء سونا اليوم الإثنين، المجلس العسكري الانتقالي، إلى تسريع خطوات التشاور السياسي الوطني بين كل القوي السياسية دون إقصاء لتجاوز الأزمة الحالية في البلاد.

وطالب عبود الاتحاد الافريقي برفع القيود التي أعلنها عن السودان في هذه الاحوال لمخالفتها المبادئ الإقليمية والدولية المتعلقة بمبادئ حقوق الإنسان.

واستبعد عبود قبول الشعب السوداني ومكوناته المختلفة والمجلس العسكري الانتقالي مبدأ إقصاء القوي السياسية بعدم إشراكها في مؤسسات الفترة الانتقالية بأي حجة أو اشتراطات غير ايجابية، لكى لا يقود الإقصاء إلي خلافات تخلق أوضاعا لا تساهم في استقرار السودان الذي يعاني من اتجاهات عدة.

وكشف عبود عن طرح مجلس أحزاب الوحدة الوطنية مبادرة وطنية لعقد مؤتمر جامع وعاجل يشمل كل مكونات الشعب السوداني والقوي السياسية والحركات المسلحة، للخروج بوثيقة سودانية يوقع عليها الجميع لتسيير الفترة الانتقالية، حيث تتضمن الوثيقة موضوعات الفترة الانتقالية لحين إجراءالانتخابات.