علي عثمان ينتقد “المجلس العسكري” ويمزح قائلا لابوهريرة “رجله حارة”


نقلت مفوضية الإعلام بالمفوضية القومية لحقوق الإنسان “منى أبو العزائم” التي زارت سجن كوبر مؤخراً ضمن وفد المفوضية، أن نائب رئيس الجمهورية الأسبق علي عثمان محمد طه، بدا واثقاً من نفسه ويتحدث بكل ثبات، إذ قال له إن اقتحام المواطنين لمنزله تسبب في إتلاف مستندات تخص عمل منظمته، وأن ذلك أدى لحرمان المحتاجين من مساعدات وإعانات كان يرتب لها عبر المنظمة.

    وانتقد علي عثمان رفض “المجلس” له ممارسة نشاطه في أعماله الخاصة، ولم يسمحوا له مقابلة الموظفين ومعاونيه في العمل وأن الزيارات اقتصرت على أفراد الأسرة من الدرجة الأولى فقط، مشيرة إلى أن علي عثمان سخر من الوزير السابق “أبو هريرة حسين” بأنه وزير وعريس لم يمكث سوى (13) يوماً ممازحاً إياه بأن “رجله حارة”.