خارجية الاحتلال الإسراسيلي تدعو زعماء العالم للضغط على "حماس"


دعت وزارة الخارجية الإسرائيلية زعماء وقادة العالم للضغط على حركة "حماس".

كتب وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، ظهر اليوم، الجمعة، أنه دعا زعماء العالم للضغط على "حماس" في قطاع غزة، والعمل على إعادة الجنود الإسرائيليين الأسرى والمفقودين.

وقال كاتس في تغريدة له على حسابه الرسمي على "تويتر":

خلال مؤتمر وزراء الخارجية حول الأديان الذي عقد في واشنطن، دعوت جميع الزعماء للضغط على حماس، لإعادة المدنيين الإسرائيليين وجنود الجيش الإسرائيلي، هدار جولدوين، وأورون شاؤول، إلى عائلاتهم.

وجاءت تغريدة وزير الخارجية الإسرائيلي أثناء تواجده في واشنطن لحضور اجتماع حول الحرية الدينية، نظمه وزير الخارجية، مايك بومبيو، بحضور عدد من وزراء الخارجية العرب، على رأسهم، وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، ونظيره اللبناني، جبران باسيل.

وفي السياق نفسه، التقى وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، نظيره الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، في الاجتماع نفسه.

وقال الإعلامي الإسرائيلي، باراك رافيد، المذيع والمحلل السياسي في القناة العبرية الـ"13"، مساء أمس، الخميس، إن كاتس أجرى مقابلة علنية قصيرة ونادرة أول أمس، الأربعاء، مع نظيره البحريني، في حفل استقبال أقامته وزارة الخارجية الأمريكية.

ويشار إلى أن حركة حماس تحتفظ بأربعة من الأسرى الإسرائيليين، منهم عسكريين، وهما هدار جولدوين وأورون شاؤول، والآخرين مدنيين، وهما هشام السيد، إسرائيلي من أصل عربي، وإبراهام منغستو، وتحتفظ بهم حماس منذ الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة، المعروفة باسم "الجرف الصامد" (يوليو 2014).