”القصر الملكي“ يرد على شائعة تتعلق بالعاهل المغربي وزوجته


رد القصر الملكي بالمغرب، في وقت متأخر السبت، على ما وصفتها بـ ”شائعات“ تناقلتها وسائل إعلام أجنبية نقلاً عن مجلة ”غالا“ الفرنسية، تحدثت عن وجود خلافات حادة بين العاهل المغربي الملك محمد السادس والأميرة للا سلمى حول طفليهما، ولي العهد الأمير مولاي الحسن والأميرة للا خديجة.

وقال محامي القصر الملكي الفرنسي إيريك لوران موريتي، في بيان له، أن ”تلك الشائعات أنباء مغلوطة تحتمل خطورة قصوى على العائلة الملكية المغربية وترفضها بشدة، وتعد فعلاً محظوراً ومخالفاً للقانون وموجباً للمتابعة القضائية بتهمة التشهير“، حسب قوله.

ونشرت المجلة الفرنسية قبل أيام معلومات تفيد بأن العاهل المغربي الملك محمد السادس يرفض تواجد أبنائه مع الأميرة سلمى خارج أرض الوطن وذلك لتفادي فرارها رفقة ولي العهد وشقيقته الأميرة للا خديجة.

وقبل سنتين، راجت أخبار تحدثت عن طلاق بين الملك محمد السادس والأميرة للا سلمى، في حين ترفض الحكومة التعليق على الموضوع الذي تطرقت له صحف عالمية، فيما لم يصدر إلى اليوم أي بلاغ رسمي من الديوان الملكي في هذا الشأن.