"الإمارات للفضاء" تجرّب زراعة النخيل في المريخ



أعلنت وكالة الإمارات للفضاء عن إرسال نوى من شجرة النخيل إلى محطة الفضاء الدولية، خلال الأيام القليلة المقبلة، لدراسة مدى تأثرها ببيئة الفضاء وبحث إمكان زراعتها في كوكب المريخ مستقبلاً في تجربة علمية بحثية هي الأولى من نوعها في العالم.

وسيكون الإطلاق من قاعدة «كيب كنافيرال» بولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأميركية، على متن صاروخ «فالكون 9»، الذي سيحمل مركبة «دراغون»، التابع لشركة «سبيس أكس»، في المهمة رقم 18 لتزويد محطة الفضاء الدولية بالمؤن.

وستعود التجربة التي سيتم إرسالها إلى المحطة عند الانتهاء من إجراء التجارب عليها، لزراعتها مجدداً على الأرض بهدف البحث والتحليل وإجراء التجارب العلمية وتدوين الفروقات التي أثرت فيها بعد الفترة التي قضتها في الفضاء.

وتأتي التجربة ضمن مشروع "تجربة النخلة في الفضاء"، الذي يسعى للوصول إلى إمكان زراعة النخيل على سطح المريخ من خلال إرسال بذور هذه الشجرة كمرحلة أولى إلى محطة الفضاء الدولية لإجراء الاختبارات عليها، ثم إلى المريخ لزراعتها في مراحل مستقبلية.

ويدعم المشروع الجهود العلمية العالمية لتحقيق الأمن الغذائي على كوكب الأرض وفي الفضاء الخارجي، وهو بمثابة إسهام دولة الإمارات في هذه الجهود، عبر إيجاد حلول لتحديات الزراعة، إذ يتطلب العيش في الفضاء لفترات طويلة توافر كميات كبيرة ومناسبة من الطعام والماء والأكسجين، وهو ما تسعى الإمارات إلى معالجته من خلال مشروعاتها البحثية.