طريقة مثيرة تردع النورس عن سرقة الأطعمة على الشاطئ


كشف علماء بريطانيون عن طريقة ناجعة تمكن المصطافين من صد غارات النورس الخاطفة على أطعمتهم، وذلك عن طريق التحديق في عيني الطائر "اللص".

وأضاف العلماء في جامعة "إكسيتير" البريطانية أن الطائر يسرق الطعام في حال تمكن من تجنب تحديق الأشخاص فيه. وتوصل العلماء إلى هذه النتيجة إثر انتهائهم من تجربة عملية وضعوا خلالها كيسا من رقائق البطاطا في عدة مناطق ساحلية تعج بالنورس.

وبعدها قام العلماء بحساب المدة الزمنية التي يستغرقها الطائر للانقضاض على البطاطا في حالتين مختلفتين، الأولى في حال حدقوا فيه والثانية في حال أداروا وجوههم عنه.

وكانت المفاجأة عندما سجل العلماء فارقا زمنيا واضحا بين الحالتين، حيث استغرق النورس في الحالة الثانية مدة زمنية أكثر بـ 21 ثانية بالمقارنة مع الحالة الأولى، ما يعني أن التحديق قد ردع الطائر إلى حد كبير.

كما تجدر الإشارة إلى أنه من أصل 74 طائر نورس، هناك 19 فقط، اقتربوا من البطاطا أثناء التحديق فيهم، ما يعني أيضا أن التقنية العلمية قد تنجح في معظم الأوقات.

وفي محاولتهم لتفسير اقتراب بعض الطيور دون غيرها، رجح العلماء أن طيور النورس الجريئة هي تلك التي أطعمها البشر بأنفسهم قبل ذلك، أي كسروا لديها حاجز الخوف من التواصل المباشر مع الإنسان والاقتراب منه.