ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

الصديق: ملتقى الخرطوم لنقد الشعر السوداني بالأحد

السبت 24/أغسطس/2019 - 01:42 ص
الصديق: ملتقى الخرطوم لنقد الشعر السوداني بالأحد
 
ينطلق صباح الأحد المقبل ملتقى الخرطوم لنقد الشعر السوداني الذي ينظمه بيت الشعر الخرطوم في دورتة الثانية في الفترة من ٢٥-٢٦ أغسطس الجاري بقاعة اتحاد المصارف. تحت شعار (لأجل درس نقدي يستوعب حركة الشعر) ومتخذا الأديب الدكتور عبد المجيد عابدين شخصية الملتقى.

وأوضح مدير البيت الدكتور الصديق عمر الصديق في مؤتمر صحفي الخميس ان الملتقى آن أوانه بعد تأجيله لأشهر نسبة لظروف الثورة بالسودان والتي أعقبها تحول كبير افضى لثورة سيذهر فيها السودان، واض أن المرحلة القادمة هي مرحلة جديدة وستشهد فجرا مغايرا في مجال الأدب والثقافة والإبداع في ظل التحول الي دولة المدنية التي فيها قيم الحرية والعدالة والديمقراطية .

وأضاف أن الملتقى يقام من أجل فلسفة وإفتراض ووفقا لما فكر فيه بيت الشعر منذ تأسيسه لأهمية نقد الشعر السوداني وتأسيس للملتقى ليكون ملتقى قويا لنقد التجربة الشعرية بالسودان، التي تكاد تكون غير موجودة وقاصرة فقط عن مجاراة الإبداع الشعري. مشيرا إلي أن إعداد مهولة من الشعراء السودانيين أجادوا في شعرهم لكنهم لم يجدوا حظهم من النقد.

وأضاف د.الصديق ان النقد هو الذي يطور الحركة الشعرية وأثبت أن الكتابة تكاد تكون نادرة وقليلة في باب النقد العلمي الموثوق به. مشيرا إلى أن حركة النقد في السودان قاصرة عن مجاراة الإبداع الشعري .

وكشف أن شخصية الدورة هي الناقد المصري المهتم بشأن الشعر والأدب السوداني الدكتور عبد المجيد عابدين لأنه خدم الأدب السوداني وتاريخه لأكثر من ٢٨ عاما وتناول تاريخ الثقافة العربية في السودان وعمل محاضرا بجامعة الخرطوم وجامعة القاهرة فرع الخرطوم (النيلين)، بجانب مشاركات خارجية تتمثل في الأكاديمية المغربية الدكتورة فاطمة بوهراكة صانعة موسعة الشعر السوداني الفصيح ومؤلفة موسوعة الشعر العربي والناقد المصري أحمد فضل المهتم بالشعر السوداني في دراساته.

وحول إختيار الأوراق المشاركة أجاب أن البيت وثق في لجنته العلمية التي تعاملت بحيادية ونزاهة في إختيار الموضوعات التي قدمت. واهاب الدكتور الصديق بجميع النقاد والمهتمين بأن يكونوا حضورا في الملتقيات القادمة بابحاثهم حول النقد لأشكال الشعر كافة بالسودان.

وفي رده على سؤال الصحيفة عن نظرة الملتقى مستقبلا لنقد التجرية الشعرية في السودان بكل دقة في الماضي والحاضر وخلال ٣٠ من عمر حكم النظام البائد الذي اقعد بشتى ضروب العمل الأدبي والإبداع والثقافي أكد دكتور الصديق أهمية النقد الشعري على كافة المستويات وبشكل علمي يمكن البناء عليه لرؤية المستقبل ،كما أكد على إطلاع الملتقى مستقبلا لنقد الشعر خلال فترة النظام البائد .كما سيعمل الملتقى على توسيع المشاركات.

ويناقش الملتقى أوراقا مهمة مقدمة من ٦ باحثيين أكاديميين في المجال فيما يشارك عددا من الباحثين الآخرين في إدارة الجلسات والنقاش ويختتم أعماله بإحتفال مسائي كبير بقراءت لعدد من الشعراء وهم أزهري محمد علي ومتوكل زروق عبدالقادر المكي وهيام الأسد ومحمد المؤيد وأحمد اليمني.

تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان
العدالة
x
17:20
أبها
الفيحاء
x
17:35
الوحدة
النصر
x
19:20
الحزم
السوبر المصري
الأهلي
x
19:00
الزمالك