هل يشارك حزب الله في قمع الإحتجاجات الشعبية في لبنان ؟


كشفت كلمة أمين عام حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، تورط ميليشياته في قمع التظاهرات الإحتجاجية التي تشهدها المدن اللبنانية للمطالبة بإسقاط النظام ورحيل الحكومة الحالية .




وفي كلمته رفض حسن نصر الله التطرق إلى مشروعية التظاهرات التي تشهدها المدن اللبنانية، لكنه تناول أسبابها التي قال أنها ليست وليدة الساعة ولا الثلاث السنوات الماضية، بل تراكمات على مدى عقود على حد تعبيره، وهي محاولة للتنصل من أسباب تردي الأوضاع الإقتصادية خاصة خلال السنوات التي أصبح فيها شريكاً رئيسياً في السلطة .


وبرغم إعترافه بالمشكلة، أعلن حسن نصر الله عدم تأييده لاستقالة الحكومة الحالية، بحجة أنها اذا استقالت ليس معلوما ان تتشكل حكومة في سنة او سنتين، في إشارة إلى الحكومة الحالية التي إستمر تشكيلها عشر أشهر .


ويرى مراقبون أن حسن نصر الله يعبر في كلمته دعمه لقمع التظاهرات الشعبية التي تشهدها المدن اللبنانية ويضع نفسه شريكاً أساسياً فيها على عكس قوات الجيش التي أعلنت دعمها لمطالب المتظاهرين .


أضافوا، بل ذهب حسن نصر الله إلى تحريض القوى السياسية على رفض هذه المطالب بقوله "اقول للقوى السياسية التي تريد الان في هذا التوقيت السيء والحساس ان تخوض معركة اسقاط العهد انتم تضيعون وقتكم ووقت البلد و’العهد‘ لا تستطيعون اسقاطه.. باللحظة الحالية ندعو الى التعاون بين مكونات الحكومة والتضامن وعدم الهروب من المسؤولية ومن يهرب من تحملها امام الوضع القائم يجب ان يحاكم خصوصا اولئك الذين اوصلوا البلد الى هذا الوضع الصعب.."