منظمة بيئية: أضواء الزينة تحتوي على مواد ضارة

تحتوي أضواء الزينة على ملدنات ضارة محتملة تتجاوز تركيزاتها الحدود القانونية، بحسب منظمة معنية بالبيئة.



وكلفت منظمة أصدقاء الأرض الألمانية مؤخرا مختبرا بإجراء اختبار لأربعة أنواع من أضواء الزينة لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على مادتي استرات الفثالات والبارافينات المكلورة الضارتين.

وتم الحصول على تلك المصابيح من باعة عبر الإنترنت.

وقالت المنظمة في بيان صحفي: "في ثلاثة أنواع من مصابيح الزينة الأربعة، تم العثور على المواد الضارة بتركيزات كبيرة تصل إلى 27 %بالوزن"، مشيرة إلى أن الكميات تنتهك قانون الاتحاد الأوروبي.

وبحسب منظمة أصدقاء الأرض الألمانية، يمكن أن تتسرب الملدنات، وهي مواد كيميائية مدمجة في المواد البلاستيكية أو غيرها من المواد لإضفاء النعومة والمرونة، بمرور الوقت عن طريق الرشح أو التآكل أو الغسيل، ثم تلتصق بالغبار المنزلي وبالتالي يتم استنشاقها.

وأشارت الدراسة، إلى أن آثارها على الجسم مماثلة لآثار الهرمونات، مضيفة أن الدراسات قد ربطتها بعدد من الأمراض والاضطرابات بما في ذلك سرطان الثدي والسكري والربو والسمنة واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، إلى جانب معدل ذكاء أقل وجودة أقل للحيوانات المنوية والبلوغ المبكر، وعلاوة على ذلك كله، فهي تلوث البيئة، بحسب المنظمة.

وتنصح المنظمة المستهلك بإعادة المنتجات البلاستيكية ذات الروائح القوية إلى البائع، وبتجنب أيضا المنتجات المصنوعة من الكلوريد متعدد الفينيل وكذلك المنتجات الرخيصة المصنوعة من البلاستيك الداكن الصلب.