قائد قوات الناتو بأفغانستان يبحث مع مسئولين أفغانيين قضايا الأمن والانتخابات

ناقش قائد القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر مع نائب وزير الدفاع الأفغاني أسد الله خالد والنائب الأول لحكومة الوحدة الوطنية في مقاطعة جوزجان الشمالية الجنرال عبد الرشيد دوستم، اليوم الثلاثاء، قضايا الأمن والانتخابات في البلاد.



وذكرت وكالة أنباء "خاما برس" الأفغانية أن ميلر وخالد وصلا إلى مقاطعة جوزجان، أمس الاثنين، للاجتماع مع دوستم، وتم نشر بيانات مثيرة للجدل حول هذه الزيارة من قبل وكالات الأنباء، إذ يعتقد بعض الخبراء السياسيين أن الحكومة لديها رسائل محددة إلى الجنرال دوستم من خلال هذا الوفد الأمني.

وقال مصدر لوكالة "خاما برس" إن خالد كان لديه رسالة من الحكومة إلى دوستم تتضمن المساعدة في وقف المظاهرات وإعادة فتح مكاتب اللجنة الانتخابية المستقلة في المقاطعات الشمالية.

وأوضح النائب السابق بشير أحمد تايانج -للوكالة الأفغانية- أن الهدف الرئيسي من هذه الزيارة هو مناقشة القضايا الأمنية في المحافظات الشمالية، كما تمت مناقشة قضايا الانتخابات على الهامش.