استطلاع: 55% من الألمان يؤيدون ماكرون في تحقيق استقلالية أوروبية عن واشنطن في الدفاع

كشف استطلاع حديث أن أغلب المواطنين الألمان يؤيدون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فيما يتعلق بضرورة تحقيق استقلالية أوروبية عن الولايات المتحدة الأمريكية في شؤون الدفاع وكذلك بشأن تحقيق مزيد من التقارب تجاه روسيا.



وبحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد "يوجوف" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية، يرغب 55 بالمئة من الألمان أن تحمي الدول الأوروبية الأعضاء بحلف شمال الأطلسي "ناتو" نفسها من أية هجمات بشكل مستقل مستقبلا دون مساعدة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعرب 21 بالمئة فقط من المشاركين في الاستطلاع عن رغبتهم في عدم الاستغناء عن الدعم العسكري الأمريكي.

وأيّد 48 بالمئة من المواطنين الألمان الانسحاب التام أو الجزئي لنحو 35 ألف جندي أمريكي من ألمانيا، فيما عارض 32 بالمئة ذلك، وقالوا إنه يجب أن تظل القوات الأمريكية بكامل قوتها في ألمانيا.

وأعرب 54 بالمئة من الألمان الذين شملهم الاستطلاع عن ضرورة أن يعول حلف الأطلسي مجددا بشكل أقوى على التعاون مع روسيا بدلا من الردع العسكري، فيما أيّد 21 بالمئة من الألمان مواصلة النهج الصارم تجاه موسكو.

ولكن فيما يتعلق بالعقوبات الاقتصادية التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا، فقد انقسم الألمان في الرأي في هذا الشأن، حيث أعرب 34 بالمئة منهم عن تأييدهم لإلغائها، وعارض 37 بالمئة الإلغاء، وأحجم 29 بالمئة عن التصريح برأي تجاه الأمر.

تجدر الإشارة إلى أن رؤساء دول وحكومات حلف الأطلسي يجتمعون على مدار اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء في قمة في لندن بمناسبة مرور 70 عاما على نشأة الحلف.

وكان ماكرون قد وجه انتقادا حادا للحلف قبل أسابيع قليلة ووصفه بأنه "ميت دماغيا" ودعا لمزيد من الاعتماد على الذات في أوروبا، ما أثار جدلا كبيرا حول إدخال إصلاحات بالحلف.

ونأت الحكومة الألمانية بنفسها عن هذا الانتقاد. وأكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير خارجيتها هايكو ماس أن أوروبا لا يمكنها الدفاع عن نفسها دون الولايات المتحدة الأمريكية.

جدير بالذكر أن استطلاع معهد "يوجوف" شمل 2049 شخصا وتم إجراؤه في الفترة الزمنية بين 29 تشرين ثان/نوفمبر الماضي والثاني من ديسمبر الجاري.