رئيس جامبيا يعلن مقتل 60 من مواطنيه فى غرق قارب بشواطئ موريتانيا

أعلن الرئيس الجامبي آدما بارو مقتل 60 من مواطني جامبيا في غرق قارب بعرض المياه الموريتانية وتعهد الرئيس الجامبي - خلال خطاب بثته التلفزيون الجامبي بمعاقبة المسؤولين عن ما وصفها بـ"المأساة الوطنية"، مضيفا أنه "سيتم الشروع في تحقيق شامل لإلقاء الضوء على هذه الكارثة الوطنية الخطرة".



كما تعهد بتعزيز محاربة تهريب البشر، داعيا الشباب الجامبي إلى "البقاء في بلاده من أجل استغلال المقدرات الاقتصادية لبلاده".

وكان الرئيس السنغالي ماكي صال أعلن - في وقت سابق - مقتل 13 من مواطني بلاده في غرق القارب، داعيا إلى "ضرورة وضع حد للهجرة السرية"، واصفا إياها ب"التهريب المهين".

وأعلنت موريتانيا غرق قارب في شواطئها كان على متنه 180 من المهاجرين، غالبيتهم من جامبيا والسنغال.