مطالب بإلغاء الألعاب النارية في احتفالات رأس السنة بسيدني

وقع عشرات الآلاف من الأشخاص على التماس عبر الإنترنت يطلبون فيه إلغاء الألعاب النارية الشهيرة الخاصة باحتفالات عشية رأس السنة في سيدني، وتوجيه الأموال التي من المفترض أن تنفق على هذه الاحتفالات إلى صناديق الإغاثة من حرائق الغابات.



وجاء في الالتماس الذي تم إطلاقه على موقع "change.org": "كان 2019 عاما كارثيا في أستراليا بسبب الفيضانات والحرائق، وجهوا الأموال التي ننفقها على الألعاب النارية عشية رأس السنة الجديدة إلى المزارعين ورجال الإطفاء وجمعيات رعاية الحيوان".

وفي احتفالات العام الماضي، تم إنفاق أكثر من 5.8% مليون دولار على الألعاب النارية في سيدني، والتي حضرها أكثر من مليون زائر.

ومن ناحية أخرى، أعلن مدير الصحة البيئية في ولاية نيو ساوث ويلز، ريتشارد بروم، أنه بالرغم من تحسن جودة الهواء في سيدني اليوم الاثنين، من المرجح أن يؤثر الدخان الكثيف الناتج عن حرائق الغابات المستعرة على المدينة مجددا في المساء.

وقال للصحفيين "غدا سيكون يوما مؤسفا حقا".

وأوضح أنه من المرجح أن يكون طقس الثلاثاء "حارا للغاية" وأن يكون الهواء معبقا بالدخان على نحو كبير، وسوف يضع ذلك الكثير من الضغط على الأشخاص الضعفاء، وخاصة كبار السن الذين يعانون من الحرارة ومشكلات بالرئة".

ومنذ الشهر الماضي، شهدت سيدني أسوأ حالة تلوث للهواء تسجله المدينة على الإطلاق بسبب الدخان الناتج عن حرائق الغابات في المنطقة.