قايد صالح: الانتخابات الرئاسية سترسم معالم الدولة الجزائرية

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الإثنين، فى لقاء نشرته وكالة الأنباء الجزائرية، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة تعد محطة بالغة الأهمية في مسار بناء دولة الحق والقانون.   وشدّد الفريق أحمد قايد صالح، على أن الانتخابات الرئاسية المقبلة هي من سترسم معالم الدولة الجزائرية الجديدة التي لطالما تطلعت إليها أجيال الاستقلال جزائر بقيم نوفمبرية راسخة تجعل من مصلحة الوطن أسمى الغايات ومن طموحات الشعب الجزائري في العيش الكريم في كنف الأمن والاستقرار أنبل الأهداف”.



  وتابع الفريق أحمد قايد صالح: “الإنتخابات الرئاسية مرحلة جديدة مشرفة وواعدة، ينعم فيها الشعب الجزائري بخيرات بلاده وثوراتها ويحقق طموحاته المشروع في العيش الكريم في دولة يصنع مجدها أبناؤها المخلصون لرسالة أسلافهم الميامين”.   وذكر رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالتعليمات الصارمة التي أسداها إلى كافة مكونات أفراد الجيش الوطني الشعبي ومصالح الأمن بضرورة التحلي بأعلى درجات اليقظة والجاهزية والسهر على التأمين الشامل لهذه الإنتخابات ، مؤكدا أنه سيتم التصدى بقوة القانون لكل من يحاول استهداف وتعكير صفو هذا اليوم الحاسم في مسيرة الجزائر.