رغم الاعتذار.. فجر السعيد تطالب بثينة الرئيسي بترك الكويت

هاجمت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، الفنانة العمانية بثينة الرئيسي، بعد نشرها صورة ظهر فيها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين مع السلطان قابوس، مطالبة إياها بالعودة لضيعتها وترك الكويت.



وشاركت فجر السعيد على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“‏ حلقة من برنامجها ”على مسؤوليتي“، وقالت فيها: ”بثينة الرئيسي انتي مقيمة وشهرتك وعملك بالكويت عليكي أن تحترمي هذي الأرض اللي ضفتك“، مضيفة  ”اعتذارك غير مقبول، انتي بتقولي في حدا هو اللي ناشر الصورة، قولي مين هو عشان يتعاقب بدلاً منك“.

وتابعت السعيد: ”يإما تحترمي هذي الأرض اللي إنت عايشه فيها يإما تروحي علي ديرتك مو عاوزينك ببلادنا، إرحلي روحي لضيعتك، لكن هذي الصورة اللي مبعرف كيف خاطرت علي بالك تنزيلها، ضايقت الشعب الكويتي كله“.

وكانت الفنانة العمانية بثينة الرئيسي، قدمت اعتذارا رسميا للشعب الكويتي؛ بعد نشرها صورة ظهر فيها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين مع السلطان قابوس.

وتعرضت بثينة لهجوم حاد من المتابعين الكويتيين بعد نشر الصورة عبر حسابها الشخصي على ”سناب شات“، ووصفها كثيرون بالاستفزازية.

وحذفت الرئيسي الصورة من حسابها وقدمت اعتذارا للمجتمع الكويتي وهي تبكي، مشيرة إلى أنها تعتبر نفسها مواطنة كويتية وأن ما فعلته خطأ كبيرا لا يغتفر.

وأضافت في رسالتها للشعب الكويتي: ”ما أقدمت عليه خطأ فادح وغير مقصود، هذه الصورة جاءت من أحد متابعيني، ولم أقم بمراجعتها قبل نشرها، هذا خطئي ولن أكرره أبدًا“.

وتعاطف كثيرون مع دموع بثينة الرئيسي، مشيرين إلى أنها بالتأكيد لا تقصد استفزاز الكويتيين، باعتبارها كويتية المنشأ ومتزوجة من رجل كويتي.

يذكر أن بثينة الرئيسي بدأت حياتها الفنية كمذيعة في التلفزيون العماني، ثم سافرت إلى الكويت من أجل الدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية، وشقت طريقها الفني من هناك، عبر مسلسل ”واو موتيل“ العام 2005.