بيان جديد من الجيش بشأن محاولة الانقلاب.. ماذا قال فيه "البرهان"؟

ألقى الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني، بيانا، قبل قليل، بشأن الأحداث التي وقعت ومحاولة التمرد من وحدة تابعة للمخابرات السودانية.



وقال البرهان إن القوات المسلحة، والقوى السياسية، وكل قوى حكم الفترة الانتقالية، وقفت ضد "المؤامرة المدبرة ضد ثورة الشعب السوداني"، وكان المقصود منها النيل من الثورة ومكستباتها.

وتابع رئيس المجلس السيادي، إن القوات المسلحة عازمة على التصدي لكل محاولات النيل من الثورة والعبث بأمن واستقرار المواطنين، ومن العار أن ترفع الأسلحة في وجه الشعب السوداني.

وشدد: لن نسمح بحدوث أي انقلاب على الشرعية الثورية وجنودنا في كل المواقع تصدوا لهذا الغدر، والخزي والعار للجبناء، والأمور عادت إلى نصابها وبإمكان المواطنين ممارسة حياتهم الطبيعية، والمجال الجوي أصبح مفتوح.

وفي وقت سابق سيطر الجيش السوداني سيطر على مقر هيئة العمليات بمنطقة كافوري، وتم اعتقال 43 فردًا من هيئة العمليات.

ووقعت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة في ضاحية سوبا جنوب الخرطوم، بينما بدء اقتحام المقر الرئيسي لهيئة العمليات في الخرطوم من قبل الجيش السوداني.

الجدير بالذكر أن الجيش السوداني سيطر في وقت سابق من أمس الثلاثاء، على محاولة انقلاب دبرتها وحدة تابعة للمخابرات.